ميليشيات ليبية مسلحة تهدد باجتياح مدن تونسية، والمجلس الرئاسى يندد (فيديو) - مصر النهاردة

فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع مصر النهاردة نقدم لكم اليوم ميليشيات ليبية مسلحة تهدد باجتياح مدن تونسية، والمجلس الرئاسى يندد (فيديو) - مصر النهاردة

هددت ميليشيات ليبية مسلحة، بـ اجتياح مدن تونسية، عبر مقطع فيديو تم بثه على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أحدث ضجة سياسية هائلة.

ميليشيات ليبية تهدد باجتياح مدن تونسية

ومن جانبه جهاز دعم الاستقرار التابع لـ المجلس الرئاسي الليبي، أي علاقة تربطه مع العناصر المسلحة التي ظهرت عبر مقطع الفيديو الذي يسيء للعلاقات بين ليبيا وتونس.

 

وهددت العناصر المسلحة، بحسب مقطع الفيديو الذي لاقى رواجا عبر مواقع التواصل الاجتماعي باجتياح مدن تونسية، فيما أكد جهاز دعم الاستقرار بأنه سيتخذ "كافة الإجراءات اللازمة وفق التشريعات الوطنية وما تنص عليه أحكام القوانين النافذة تجاه المعنيين"، مضيفا أنّ "مثل هذه الممارسات الشائنة لا تمثل إلاّ مرتكبيها".

-إعلانات-

 

وكانت السلطات التونسية اتخذت قرارا يوم 20 مارس، يقضي بغلق معبر رأس جدير الحدودي في اتجاه واحد من الجانبين التونسي والليبي، حيث يمكن فقط التونسيين العالقين في ليبيا وسيارات الإسعاف الليبية دخول البلاد، وهو ما أعاد إلى الأذهان سيناريوهات مواجهات سابقة حدثت بين أطراف ليبية متنازعة على السلطة في نفس المعبر، الذي يعد أهم شريان اقتصادي بين تونس وليبيا.

مواجهات مسلحة عن معبر رأس جدير الحدودي

وجاء القرار حينها من الجانب التونسي إثر اندلاع مواجهات مسلحة بين قوات الغرفة العسكرية زوارة، التي تدير المعبر الحدودي من الجانب الليبي وعناصر أمنية تابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة التي يترأسها عبد الحميد الدبيبة.

 

 وتعليقا على القرار، قالت وزارة الداخلية الليبية وقتها، إن مجموعات خارجة عن القانون هاجمت المعبر، الذي عادة ما يشهد مرور أعداد كبيرة من الليبيين إلى تونس لتلقي العلاج، وعبور شاحنات محملة بالبضائع قادمة من الاتجاه المعاكس. وأضافت وزارة الداخلية التي تتخذ من طرابلس مقرا لها: "إن هذا العمل الذي قامت به هذه المجموعات الخارجة عن القانون لن يتم السكوت عنه، وسوف تتخذ الإجراءات القانونية، وأشد العقوبات على الضالعين فيه"، دون أن توضح المزيد من التفاصيل. 

وحسب ما قالت تقارير صحفية، أن قوات الغرفة العسكرية زوارة سيطرت على المنفذ، بعد الاستيلاء على آليات وعتاد قوة إنفاذ القانون، وفرار بعض عناصر الأخيرة إلى المنطقة المحايدة من المعبر.

 

ورغم التوترات الحدودية لم تعلن تونس عن توجيه تعزيزات عسكرية إضافية إلى المنطقة، لكن عدة متابعين للتطورات الحاصلة بين الأطراف الليبية المتنازعة يؤكدون وجود استنفار داخل القوات التونسية، التي تقف على الحياد في الصراع الداخلي الليبي، وتكتفي بمراقبة الوضع من كثب مع التزام الحياد التام.

 

يذكر أن كمال الفقي، وزير داخلية التونسي، كان التقى منتصف مارس، مصطفى محمد قدارة، سفير دولة ليبيا في تونس بمقر الوزارة، وذلك بطلب منه، حسب ما أوردته وزارة الداخلية التونسية في بلاغ صادر عنها.

 

وتطرق الجانبان خلال اللقاء إلى وضع التعاون القائم بين البلدين، وسبل دفع العلاقات خاصة في مجالات اختصاص وزارة الداخلية. كما تم التطرق إلى عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، ومن أبرزها استعراض جهود الدولتين في التصدي لظاهرة الهجرة غير النظامية، وبحث سبل تيسير الإجراءات الخاصة بتنقل مواطني البلدين بالمعابر الحدودية.

ونقدم لكم من خلال موقع (مصر النهاردة)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.


 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق