خالد الجمل عن حلقة الدكتور على جمعة أمس: لا يجيب عنها إلا عالم فقيه - مصر النهاردة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع مصر النهاردة نقدم لكم اليوم خالد الجمل عن حلقة الدكتور على جمعة أمس: لا يجيب عنها إلا عالم فقيه - مصر النهاردة

قال الشيخ خالد الجمل الداعية الإسلامى والخطيب بوزارة الأوقاف، إن فكرة برنامج نور الدين للدكتور على جمعة، والذى يذاع على قنوات المتحدة، فكرة رائعة خصوصا أنه من كبار العلماء في الدعوة، وفكرة البرنامج والطرح فى وقتها تماماً، مضيفا أن الحلقة أمس أكدت على عدد من الأمور الهامة، وتعليقا علي الحلقة الحادية والعشرون من برنامج نور الدين لمولانا فضيلة الدكتور علي جمعة أقول:

1- سؤال (هل يجوز نقل أعضاء من الخنزير الي الانسان؟)
- بعض الفتاوي خرجت لتحرم هذا اطلاقا ... ولكن أحسن فضيلة الشيخ الدكتور علي جمعة بأن أجاب صاحب هذا السؤال باحترافية فقهية لافتة  بأن وضح بداية أن الخنزير نجس عند جمهور الفقهاء .. ولكن فضيلته استعمل الفقه وقواعد الغقهية السليم التي تعلي مصلحة الانسان  مثل  (الضرورة تبيح المحظورة - الضرر يزال - قول المالكية بطهارة كل حى) وهذا هو مت يجب أن يتعلمه الناس ليفهموا دين الله ومقصوده.

2- سؤال (متي يمكن نزع الأجهزة عن الشخص الميت إكلينيكيا ؟)
- أبدع فضيلته كالعادة في هذا السؤال حيث ذكر فضيلته ان الطبيب المختص هو من يوضح أن هذه الحالة هي ميتة اكلينيكيا من خلال ١٨ علامة وعندها يظهر حالتين الاولي الموت السريري وهذا لاخلاف فيه والحالة الثانية موت جذع المخ الذي يستحيل الرجوع فيه الي الحياة ... وهنا ينظر الي ٢٦ علامة ان هذا الشخص قد مات اكلينيكيا ... وهنا يعمل فضيلته الفقه مرة أخري بقوله هنا الفتوي أن التداوي ليس واجبا لاعلاء مصلحة الحي علي مصلحة الميت ومعلوم أن تكلفة التداوي في هذه الحالة قد تضلع الحي لذلك جاز لولي الحالة ان يقرر نزع الأجهزة رحمة بالحي والميت متي رأي مصلحته في ذلك... كلام مهم في رأيي لا يقوي عليه إلا عالم متمكن كفضيلته.

3- سؤال (ماهو حكم تاجير الارحام؟)
- في حسم واضح قال فضيلته ان تأجير الارحام حرام وغير جائز وذلك لأنه يؤدي الي اختلاط في الأنساب وهذا محرم في الإسلام.. ومما يستفاد من هذه الفتوي هو ما وضحه فضيلته بأن أطفال الانابيب جائزة لأن  هذه العملية تتم بحقن من الاب الشرعي داخل الأم الشرعية لذلك كان الفارق.

4- سؤال (هل الوصية بالتبرع بالاعضاء بها تعدي علي حق الله؟)
- استمر فضيلة الشيخ الدكتور علي جمعة عرض كلامه الفقهي الشيق حول القاعدة الفقهية (مصلحة الأبدان تقدم علي مصلحة الأديان) وقال فضيلته الأمر له علاقة بمصلحة الحي أولا وبين فضيلته الس أن القانون قد نظم هذا الأمر بما يحفظ كرامة الميت ووليه أيضا مع الحفاظ علي مصحلحة الأحياء.

5- سؤال (هل تحديد نوع الجنين بأن يكون ذكرا ام أنثي حلال أم حرام؟)
- قال فضيلته أن هذا أمر حلال ولا شئ فيه .. وقد أحسن فضيلته في هذا حيث عرض أن منذ القدم وكانت هناك محاولات لهذا قد لا تحدد نوع الجنين بنسبة مؤكدة علي عكس زمننا الحالي من دخول تكنولوجيا تفصل بين الحيوانات المنوية لتحديد نوعها وبالطبع إرادة الله هي فوق كل ماسبق ففي حالات كثيرة يفعل كل هذا ويخرج المولود كما اراده الله .. وهذا أيضا مما أتقن وابدع فضيلته في اجابته كالعادة لأننا هنا نستمع الي اجابة عالم فقيه وليس مجرد شيخ أو عالم فقط .. فلقد أعمل فضيلته في هذه الاجابة القاعدة الفقهية (كل ما يجوز طلبه .. يجوز فعله)

6- سؤال (ماحكم ماهو حكم التبرع بالأعضاء البشرية او التبرع بها؟)
- قال فضيلته انها قضية هامة وحساسة لأن الانسان في الأصل لا يملك جسده إنما هو ملك خالقه ... وصدق فضيلته في هذا .. غير انه بين أن الانسان ليس له أن يتصرف في نفسه بما يضرها كالانتحار أو الإصابة أو الاتلاف لذلك لا بجوز أن ينقل عضو من حي الي حي بما قد يضر بحياة أو بصحة هذا المتبرع الحي .. ووضح أن القانون قد تولي تنظيم ذلك لعدم وقوع الخلاف في هذه المسائل الحساسة وحتي لا تتحول الي تجارة تجعل الانسان مجرد آلة لقطع الغيار بنا قد يعرض حياة البشر للخطر لذلك وضع القانون  ضوابط نقل القرنية والكبد والكلي وغيرها من أعضاء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق