تطور خطير في سد النهضة الإثيوبي.. وبشرى سارة لملايين المصريين بشأن السد العالي | باقي 3 شهور - مصر النهاردة

الجريدة العقارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع مصر النهاردة نقدم لكم اليوم تطور خطير في سد النهضة الإثيوبي.. وبشرى سارة لملايين المصريين بشأن السد العالي | باقي 3 شهور - مصر النهاردة

الاثنين 01 ابريل 2024 | 01:57 مساءً

على مدار السنوات الأخيرة، انتهجت إثيوبيا أسلوبا قائما على التعنت والمراوغة لكسب المزيد من الوقت، وفرض الأمر الواقع، ليكشف الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، عن تطور حالة سد النهضة، مشيرا إلى أن هناك ثبات في مخزون السد مع تشغيل التوربينين، حيث تستمر أعمال التعلية للسد بالممر الأوسط، وذلك استعدادًا للملء الخامس في شهر يوليو المقبل.

 

تطورات أزمة سد النهضة

وقال الدكتور عباس شراقي إن أثيوبيا تقوم حاليًّا بتركيب بعض التوربينات العلوية، مع استمرار توقف أعمال التفاوض منذ ديسمبر الماضي، مع إعلان فشل مفاوضات الأربعة أشهر.

تخزين السد العالي مطمئن

وعلى الرغم من التعنت الأثيوبي في أزمة سد النهضة، إلا أن الدكتور عباس شراقي أكد أن التخزين في السد العالي مطمئن جدًّا، وأن ارتفاع المياه خلف السد العالي في أعلى مستوياته.

وقال الدكتور عباس شراقي عن التطور الحالي لـ أزمة سد النهضة: "ثبات مخزون سد النهضة مع تشغيل التوربينين: انتهى التخزين الرابع في سد النهضة يوم 9 سبتمبر 2023 بإجمالي تخزين 41 مليار م3، بعد فاضت المياه من أعلى الممر الأوسط إلى أن فتحت أثيوبيا بوابتي التصريف في 31 أكتوبر، 8 نوفمبر 2023، ثم أغلقتهما فى 27 يناير 2024 بعد تجفيف الممر الأوسط".

موعد الملء الخامس لسد النهضة

وعن موعد الملء الخامس لسد النهضة، قال خبير الموارد المائية الدكتور عباس شراقي: "وبدء الأعمال الهندسية لتعليته استعدادًا للتخزين الخامس في يوليو القادم، مع استمرار تشغيل التوربينين المنخفضين رقمي 9 و10، بتصريف يومي حوالى 10 - 20 مليون م3/يوم، وهذا يعادل تقريبًا الإيراد اليومي من بحيرة تانا، وبذلك يستقر مخزون سد النهضة عند 35 مليار م3".

وعما يحدث حاليًا في سد النهضة بعد فشل المفاوضات بسبب التعنت الإثيوبي، قال عباس شراقي: "جارى حاليًّا العمل على تركيب بعض التوربينات العلوية، مع استمرار توقف أعمال التفاوض منذ ديسمبر الماضي بعد إعلان فشل مفاوضات الأربعة أشهر نتيجة استمرار التعنت الإثيوبي، ساعد على ذلك موسم الجفاف الحالي فى أثيوبيا."

مخزون المياه في السد العالي

وتابع شراقي قائلًا: "معدل الأمطار في الهضبة الاستوائية في موسم الأمطار الأول كان أعلى من المتوسط، ومن المتوقع أن يستمر ذلك في موسم الأمطار الثاني الذى بدأ مطلع الشهر الجاري حتى نهاية مايو القادم إن شاء الله".

وعن حاله تخزين المياه في السد العالي قال الدكتور عباس شراقي: "التخزين في السد العالي مطمئن جدًّا بعد اتخاذ العديد من التدابير من ترشيد الاستهلاك، وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي، والتطوير في تكنولوجيا الزراعة والري، واستمرار تحديد مساحة زراعة الأرز عند 1.1 مليون فدان، وغيره".

إثيوبيا تركب 13 توربين في سد النهضة

ورد شراقي على سؤال أحد المتابعين جاء نصه: "عما يمكن أن يحدث في موسم الفيضان بعد انتهاء تعلية وملء سد النهضة بـ 74 مليار متر مكعب، هل ستمر المياه من الممر الأوسط بعد تعويض الناقص نتيجة تصريف التوربينات، أم سيكون الاعتماد علي تصريف التوربينات؟".

وأجاب الدكتور عباس شراقي قائلًا: " سوف يكون هناك 13 توربين، وفى حالة عدم تشغيل أي منهم يوجد بوابتين بدون توربينات، كما يوجد 6 بوابات عليا كمفيض، وفي حالة الخطر سيعمل الممر الأوسط".

وعن مدى نجاح توربينات سد النهضة في توليد الكهرباء، قال خبير الموارد المائية: "التوربينان يعملان ساعات قليلة يوميًّا وكان توقفهم يستمر عدة أشهر، الآن يعملان بصورة أفضل نسبيًّا ولكن مازال التشغيل ضعيف".

وعن ارتفاع الماء خلف السد العالي الآن، قال شراقي: "أعلى المستويات والحمد الله". 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق