التهاب الأذن عند الرضع.. أعراض، أسباب، علاج، ووقاية - مصر النهاردة

الامارات نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع مصر النهاردة نقدم لكم اليوم التهاب الأذن عند الرضع.. أعراض، أسباب، علاج، ووقاية - مصر النهاردة

 

متابعة – مروة البطة

يُعد التهاب الأذن من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا في فترة الطفولة المبكرة، خاصةً بين الرضع.

أعراض التهاب الأذن عند الرضع:

البكاء المفرط: قد يكون الرضيع مزعجًا ويبكي بشكل غير عادي، خاصةً عند تحريك رأسه أو لمسه.

سحب الأذن: قد يحاول الرضيع سحب أو لمس أذنه بشكل متكرر.

الحمى: قد ترتفع درجة حرارة الجسم.

اضطرابات النوم: قد يكون الرضيع صعب الاستيقاظ أو يستيقظ بشكل متكرر بسبب الألم.

فقدان الشهية: قد يصبح الرضيع أقل اهتمامًا بالرضاعة أو الأكل بشكل عام.

إفرازات من الأذن: قد تظهر إفرازات قرنية أو مخاطية من الأذن المصابة.

العوامل المسببة لالتهاب الأذن:

التهابات فيروسية أو بكتيرية: يمكن أن تسبب العدوى الفيروسية مثل نزلات البرد أو الإنفلونزا التهابات في الأذن.

التعرض للتدخين السلبي: قد يزيد التدخين السلبي للرضيع من خطر التهاب الأذن.

تغيرات في الضغط الجوي: مثل تغييرات الضغط أثناء السفر بالطائرة.

العلاج والوقاية:

زيارة الطبيب: يُنصح بزيارة الطبيب في حالة الاشتباه بوجود التهاب في الأذن، حيث يمكن للطبيب تقديم التقييم اللازم ووصف العلاج المناسب.

النظافة: الحفاظ على نظافة الأذنين خاصة بعد الاستحمام وعدم إدخال أي آلة حادة داخل أذن الرضيع أو أدوية دون استشارة الصيدلي.

نصائح إضافية:

الرضاعة الطبيعية: قد تُساعد الرضاعة الطبيعية في تقوية جهاز المناعة لدى الرضيع وتقليل خطر الإصابة بالتهابات الأذن.

التطعيمات: تأكد من تلقي طفلك جميع التطعيمات الموصى بها، مثل لقاح الإنفلونزا، التي قد تُساعد في تقليل خطر الإصابة بالتهابات الأذن.

مراقبة الأعراض: مراقبة أعراض طفلك بعناية وإخبار الطبيب بأي تغييرات أو تفاقم في الأعراض.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق