ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم المسلح فى الإكودور إلى 19 شخصا وخطف 5 سياح بالخطأ - مصر النهاردة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع مصر النهاردة نقدم لكم اليوم ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم المسلح فى الإكودور إلى 19 شخصا وخطف 5 سياح بالخطأ - مصر النهاردة

أعلنت الشرطة في الإكوادور، ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم المسلح في مدينة خواكيل إلى 9 قتلى و10 مصابين، حسبما قالت صحيفة انفوباى الأرجنتينية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهجوم وقع بعدما دخلت مجموعة مسلحة إلى شارع للمشاة، حيث كان مجموعة من الأشخاص يمارسون الرياضة، وشرعوا في إطلاق النار على المواطنين، مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة 10 آخرين، ولم تعلن بعد أي جهة مسئوليتها على الهجوم.

وفى سلسلة جديدة من أحداث العنف التي تتزايد على الرغم من حالة الطوارئ المعمول بها، أفادت وزارة الداخلية في الإكوادور أن 9 أشخاص لقوا حتفهم وأصيب 8 آخرون في هجوم مسلح جنوب خواياكيل.

وتأتي هذه المذبحة الجديدة بعد يوم واحد من قيام حوالي 20 مسلحا في مقاطعة ساحلية أخرى هي مانابي باختطاف 11 شخصا وقتل خمسة منهم،  وذكرت الشرطة أنه تم إنقاذ الستة الآخرين، ومن بينهم خمسة قاصرين، وتسليمهم إلى عائلاتهم،  وتم القبض على اثنين من المشتبه بهم المزعومين، وفقا لتقرير الشرطة.

كما تم الإعلان عن اختطاف 5 سياح إكوادوريين وقتلوا على شاطئ أيامبي في جنوب غرب البلاد بعد أن ظن مهاجموهم ، خطأ ، أنهم من عصابة منافسة، وفق ما أعلنت الشرطة، فيما أعرب الرئيس دانيال نوبوا عن تضامنه مع عائلاتهم.

وأشار الرئيس في حسابه على منصة ،إكس، إلى أنه تم القبض على شخص في القضية التي توضح أن تجار المخدرات يسعون إلى زرع الرعب، مضيفا: لن نرتاح حتى نجد الآخرين، وشارك في عملية الخطف نحو 20 مسلحا، بحسب قائد الشرطة المحلية ريتشارد فاكا.

ويواجه دانيال نوبوا ، الذى تم انتخابه في نوفمبر، موجة غير مسبوقة من أعمال العنف منذ 7 يناير، عقب الإعلان عن هروب زعيم عصابة يدعى أدولفو ماسياس ويعرف أيضاً باسم فيتو.

واضطر رئيس الدولة إلى إعلان حالة الطوارئ لمدة 60 يوما، وحشد أكثر من 22 ألف جندي وشرطى إثر أعمال شغب في السجون، واحتجاز رهائن، وهجمات ضد الشرطة وفي الأحياء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق