5 مايو.. محاكمة عامل بتهمة خطف طفل وقتله لطلب فدية بالخصوص - مصر النهاردة

القاهرة 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع مصر النهاردة نقدم لكم اليوم 5 مايو.. محاكمة عامل بتهمة خطف طفل وقتله لطلب فدية بالخصوص - مصر النهاردة

أجلت محكمة جنايات شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية  الدائرة السابعة، محاكمة عامل، لاتهامه بخطف طفل يبلغ من العمر 11 سنة، وقتله، لطلب فدية من أسرته بالخصوص، لجلسة يوم 5 مايو المقبل للمرافعة والنطق بالحكم.

 5 مايو.. محاكمة عامل لاتهامه بخطف طفل وقتله لطلب فدية من أسرته بالخصوص

وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية رقم 672 لسنة 2024 جنايات قسم الخصوص، والمقيدة برقم 3 لسنة 2024 كلي جنوب بنها، أن المتهم "أحمد س خ"، 26 سنة، عامل، قتل عمدًا مع سبق الإصرار الطفل سيف هشام رجب - البالغ من العمر 11 سنة، بأن عقد العزم وبيت النية علي قتله، وبباعث التستر علي جريمة خطفه وأعد لهذا الغرض أدوات بطشه ومسكن استأجره وأداة "حبل"، ونفاذًا لذلك استدراجه تحايلا إلي المسكن النار بيانه وما أن حاول المجني عليه المقاومة والاستغاثة، أطبق بيديه على عنقه كاتما لأنفاسه حتى أفقده الوعي، ولم يردعه ضعف قوته وقلة حيلته بل وإلى بطشه وطغيانه وطوق جيده بالحبل شانقًا إياه قاصدا قتله فأحدث به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية المرفق بالأوراق - والتي أودت بحياته على النحو المبين بالتحقيقات.

وتابع أمر الإحالة الخاص بالقضية، أنه اقترنت هذه الجناية بجناية أخرى تقدمتها إذ أنه في ذات الزمان والمكان، خطف الطفل المجني عليه سالف الذكر بالتحايل مستغلا صغر سنه وعدم تمييزه - وبباعث طلب فدية من ذويه، بأن توجه إلى مسكنه وأوهمه بأنه قام بشراء ملابس وأدوات رياضية له لبث الطمأنينة في نفسه قبله وطلب منه الذهاب رفقته لمسكنه لتسليمه إياها فوثق فيه الصغير وراح براحه فاستدرجه إلى المسكن المستأجر المعد سلفًا - الخالي من الأشهاد - وأبعده لمكان قصي عن بيئته وذويه وقد ارتكبت جناية القتل بقصد التخلص من عقوبة تلك الجريمة على النحو المبين بالتحقيقات، وهو الأمر المعاقب عليه بالمادة 290 / 1، 2، 3 من قانون العقوبات، كما أحرز أداة مما تستخدم في الاعتداء علي الأشخاص (حبل) دون مسوغ قانوني من الضرورة المهنية او الحرفية.

واستمعت المحكمة لشهادة الشهود بالواقعة، حيث أكد والد الطفل المجني عليه، والذي يعمل محاسب، أنه تجمعه علاقة عمل بالمتهم وأن الأخير منذ تاريخ 6 / 12 / 2023، وأنه بدأ في التردد يوميًا على مسكنه، واللهو مع المجني عليه وبتاريخ 10 / 12 / 2023، شاهد المتهم يلهو رفقة المجني عليه فانشغل عنهما ثم فوجئ بأن نجله يخبره باصطحاب المتهم للمجني عليه لمسكنه - أي المتهم - لتسليمه ملابس وأدوات رياضية فأخبر الشاهد الخامس بمضمون الواقعة فبدأوا بفحص آلات المراقبة للوقوف على مكان المجني عليه وورد إليه اتصال هاتفي من الشاهد الثاني وقف منه على وفاة المجني عليه فتوجه لمكانه وشاهده وفي جيده حبل بلاستيكي.

كما أدلى المتهم باعترافات تفصيلية حول الواقعة، وارتكابه جريمة قتل الطفل المجني عليه مع سبق الإصرار المقترن بخطفه تحايلًا وآبان تفصيلًا لذلك، أنه تجمعه علاقة عمل بوالد الطفل المجني عليه وقف منها على يسر حالته المادية وعلى إثر مرروه بضائقة مالية تدبر خطف الطفل المجني عليه وطلب فدية من ذويه ونفاذًا لذلك، بتاريخ 5 / 12 / 2023، استأجر شقة من الشاهد الأول لاستدراج المجني عليه بداخلها وأعد حبل بلاستيكي للاعتداء على الطفل المجني عليه بواسطته وبتاريخ 10 / 12 / 2023، توجه لمسكن المجني عليه وأوهمه بأنه قام بشراء ملابس وأدوات رياضية له لبث الطمأنينة في نفسه قبله، ولعلمه المسبق بحب الطفل للملابس الرياضية، وطلب منه الذهاب رفقته لمسكنه لتسليمه إياها، فوثق فيه الصغير وذهب برفقته فاستدرجه للمسكن المعد سلفًا والخالي من الأشهاد وبوصولهما، اكتشف الطفل كذب المتهم وعدم وجود تلك الملابس والأدوات فبدأ بالاستغاثة والمقاومة للخروج من الشقة فخنقه المتهم بيديه وأفقده الوعي خشية افتضاح أمره ولم يردعه إغشاء الطفل المجني عليه عن موالاة التعدي عليه فقام بلف الحبل المعد سلفًا حول رقبة المجني كاتمًا لأنفاسه قاصدًا قتله وعقب استيقانه وفاته خرج من المسكن وأحضر جوال بلاستيكي، لإخفاء جثمانه إلا أنه ضبط بمعرفة الشاهد الثاني.

وحاكى المتهم كيفية ارتكابه للوقائع محل التحقيق وقد جاءت ماديات تلك المحاكاة متطابقة مع ما جاء بإقراره، كما ثبت بمطالعة النيابة العامة للمقاطع المرئية المستخلصة من آلات المراقبة المحيطة بمكان الواقعة ظهور المتهم حال استدراجه للمجني عليه بالطريق العام وأقر المتهم أنه ذات الشخص الظاهر رفقة المجني عليه بالمقاطع.

والد الطفل المقتول علي يد عامل بالخصوص أطالب من المحكمة بالقصاص العادل 

كما قال هشام رجب والد الطفل سيف المقتول على يد عامل، يدعي أحمد سراج بدائرة قسم شرطة الخصوص بمحافظة القليوبية، كان يعمل لدى والده وخطفه لمساومة أهليته على فدية مالية قدرها 100 ألف جنيه.

وتابع الأب إن المتهم، الذي يدعى أحمد سراج كان يتردد أمام المنزل قبل الواقعة بـ 5 أيام، ويوم الواقعة استدرج الطفل المجني عليه حيث قال له: أنا عندي جوانتي وكوتشي حارس مرمى تعالى يا سيف أديهم لك، وقام بشنقه، مطالبا بالقصاص العادل. 

أنهى حياته لطلب فديه من أهله..  أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل طفل في الخصوص|اليوم

كما تنظر الدائرة السابعة  ،  بمحكمة جنايات شبرا الخيمة، اليوم الأثنين ،  بمحافظة القليوبية  أولى جلسات محاكمة المتهم “احمد سراج” عامل لقتله الطفل سيف هشام رجب، بدائرة قسم شرطة الخصوص لطلب فدية قدرها 100 الف جنيه من اسرته. 
وكانت بداية الواقعة عندما حرر شخص يدعى هشام، رجب، يعمل تاجر أراض يقيم دائرة قسم شرطة الخصوص بمحافظة القليوبية، بلاغا في قسم شرطة الخصوص، يفيد بتغيب صغيره سيف، طالب يبلغ من العمر 11 سنوات، وأن أحد الأشخاص من الجيران رأى نجله أثناء سيره مع شخص كان يعمل معه في وقت سابق، يقيم في نطاق دائرة القسم.
وعلى الفور انتقلت قوة أمنية إلى موقع البلاغ، وبالفحص، تبين العثور على جثة الصغير داخل الشقة السكنية محل إقامة المتهم، وملقى بجواره حبل استخدمه القاتل المدعو «احمد سراج » البالغ من العمر 24 عامًا، في شنقه لطلب فدية مالية من أسرته. 
وتم إلقاء القبض على المتهم، وتم تحرير محضر لازم بالواقعة وأمرت جهات التحقيق بحبس المتهم على ذمة التحقيقات وإحالته لمحكمة الجنايات. 

القبض على المتهمين بتجريد طالب من ملابسه وتصويره أثناء الاستحمام عاريا المنوفية وبث الفيديو عبر الفيس بوك. 
 

كما تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، من القبض على المتهمين بتجريد طالب من ملابسه وتصويره أثناء الاستحمام عاريا المنوفية وبث الفيديو عبر الفيس بوك. 
كانت البداية بتلقى مركز شرطة قويسنا بمديرية أمن المنوفية  بلاغًا من مسئول بإحدى المدارس بصحبة شقيقه (طالب "من ذوى الاحتياجات الخاصة") بقيام شخصين باستدراج شقيق المبلغ وتجريده من ملابسه وقيام أحد المتهمين بالاستحمام بصحبة "شقيق المبلغ" داخل حوض ري وقيام الآخر بتصويرهما وبث مقطع فيديو عبر صفحته بموقع "فيس بوك" وتطبيق "واتس آب" وعلم المُبلغ بالواقعة بعد مُشاهدة الفيديو. 
وعلي الفور وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما واعترفا بقيامهما بذلك بقصد المزاح، وحذفهما مقطع الفيديو عقب ذلك.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق